مرحبا بك عزيزي الزائر اذا كنت تريد ان ترضي الله وتعمل الخير انضم الى الصحبه الحلوه في جمعية الرحمه الخيريه وشعارنا نلتقي على باب الجنه
شبابنا قدموا أروع انجاز حصل في قرية العراقية في القافلة الطبية الخامسة
ملاحظة/ المنتدي يحتاج الي المتصفح الموزيلا حتي يعمل بشكل صحيح ..... للتحميل اضغط هنا

    قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    شاطر

    salah
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد الرسائل : 345
    نقاط : 198
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 10

    قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف salah في الجمعة أكتوبر 23, 2009 11:28 pm

    درس رائع في تطوير الذات

    القصة حدثت تفاصيلها في الأندلس في الدولة الأموية يرويها لنا التاريخ . وهي تحكي ثلاثة من الشباب
    كانوا يعملون حمّارين "أي يعملون على الحمير" – يحملون البضائع للناس من الأسواق إلى البيوت على الحمير – وفي ليلة من
    الليالي وبعد يوم من العمل الشاق , تناولوا طعام العشاء وجلس الثلاثة يتسامرون فقال أحدهم
    واسمه " محمد " افترضا أني خليفة .. ماذا تتمنيا ؟ فقالا يا محمد إن هذا غير ممكن . فقال : افترضا
    جدلاً أني خليفة .. فقال أحدهم هذا محال وقال الآخر يا محمد أنت تصلح حمّار أما الخليفة فيختلف عنك
    كثيراً .. قال محمد قلت لكما افترضا جدلاً أني خليفة , وهام محمد في أحلام اليقظة . وتخيل نفسه على
    عرش الخلافة وقال لأحدهما : ماذا تتمنى أيها الرجل ؟
    فقال : أريد حدائق غنّاء , وماذا بعد قال الرجل : إسطبلاً من الخيل , وماذا بعد , قال الرجل : أريد مائة
    جارية .. وماذا بعد أيها الرجل , قال مائة ألف دينار ذهب . ثم ماذا بعد , يكفي ذلك يا أمير المؤمنين . كل
    ذلك و محمد ابن أبي عامر يسبح في خياله الطموح ويرى نفسه على عرش الخلافة , ويسمع نفسه
    وهو يعطي العطاءات الكبيرة ويشعر بمشاعر السعادة وهو يعطي بعد أن كان يأخذ , وهو ينفق بعد أن
    كان يطلب , وهو يأمر بعد أن كان ينفذ وبينما هو كذلك التفت إلى صاحبه الآخر وقال : ماذا تريد أيها
    الرجل . فقال : يا محمد إنما أنت حمّار , والحمار لا يصلح أن يكون خليفة .....
    فقال محمد : يا أخي افترض جدلاً أنني الخليفة ماذا تتمنى ؟ فقال الرجل أن تقع السماء على الأرض
    أيسر من وصولك إلى الخلافة , فقال محمد دعني من هذا كله ماذا تتمنى أيها الرجل , فقال الرجل :
    إسمع يا محمد إذا أصبحت خليفة فاجعلني على حمار ووجه وجهي إلى الوراء وأمر منادي يمشي معي
    في أزقة المدينة وينادي أيها النااااااا س ! أيها الناااااا س ! هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه
    أودعته السجن ...
    وانتهى الحوار ونام الجميع ومع بزوغ الفجر استيقظ محمد وصلى صلاة الفجر وجلس يفكر .. صحيح
    الذي يعمل حمارا لن يصل إلى الخلافة , الشخص الذي يستمر دون تطوير لمهاراته بلا تحديد لأهدافه
    وطموحاته لن يتقدم بل يتقادم . فكر محمد كثيرا ما هي الخطوة الأولى للوصول إلى الهدف المنشود .
    توصل محمد إلى قناعة رائعة جداً وهي تحديد الخطوة الأولى حيث قرر أنه يجب بيع الحمار .
    وفعلاً باع الحمار



    أخي الكريم .. أختي الكريمة ..
    (( هل تعلم ما هو الحمار الذي يجب أن نبيعه جميعاً , هي تلك القناعات التي يحملها الكثير مثل – لا أستطيع – لا أصلح – لست أهلاً . كأن يقول لنفسه أنا سيء . أنا لا أنفع في شيء , وأن تستبدلها بقولنا أنا أستطيع بإذن الله , يمكن أن أقدم خيراً , يمكنني أن أساهم في بناء المجتمع)) ..


    إذا القوم قالوا من فتى خلت أنني ***** عنيت فلم أكسل ولم أتبلد
    وانطلق ابن أبي عامر بكل إصرار وجد . يبحث عن الطريق الموصل إلى الهدف . وقرر أن يعمل في
    الشرطة بكل جد ونشاط – تخيلوا .. أخواني ... أخواتي الجهد الذي كان يبذله محمد وهو حمار يبذله في عمله الجديد .. أعجب به الرؤساء والزملاء والناس وترقى في عمله حتى أصبح رئيساً لقسم الشرطة في الدولة الأموية في الأندلس .
    ثم يموت الخليفة الأموي ويتولى الخلافة بعده ابنه هشام المؤيد بالله وعمره في ذلك الوقت عشر سنوات , وهل يمكن لهذا الطفل الصغير من إدارة شئون الدولة .
    وأجمعوا على أن يجعلوا عليه وصياً ولكن خافوا أن يجعلوا عليه وصياً من بني أمية فيأخذ الملك منه .. فقرروا أن يكون مجموعة من الأوصياء من غير بني أمية , وتم الاختيار على محمد ابن أبي عامر وابن أبي غالب والمصحفي . وكان محمد ابن أبي عامر مقرب إلى صبح أم الخليفة واستطاع أن يمتلك ثقتها ووشى بالمصحفي عندها وأزيل المصحفي من الوصاية وزوج محمد ابنه بابنة ابن أبي غالب ثم أصبح بعد ذلك هو الوصي الوحيد ثم اتخذ مجموعة من القرارات ؛ فقرر أن الخليفة لا يخرج إلا بإذنه , وقرر انتقال شئون الحكم إلى قصره , وجيش الجيوش وفتح الأمصار واتسعت دولة بني أمية في عهده وحقق من الانتصارات ما لم يحققه خلفاء بني أمية في الأندلس . حتى اعتبر بعض المؤرخين
    أن تلك الفترة فترة انقطاع في الدولة الأموية , وسميت بالدولة العامرية . هكذا صنع الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر , واستطاع بتوكله على الله واستغلاله القدرات الكامنة التي منحه الله إياها أن يحقق أهدافه .
    أخواني ... أخواتي ..
    القصة لم تنتهي بعد ففي يوم من الأيام وبعد ثلاثين سنة من بيع الحمار والحاجب المنصور يعتلي عرش الخلافة وحوله الفقهاء والأمراء والعلماء .. تذكر صاحبيه الحمارين فأرسل أحد الجند وقال له :
    اذهب إلى مكان كذا فإذا وجدت رجلين صفتهما كذا وكذا فأتي بهما . أمرك سيدي ووصل الجندي ووجد الرجلين بنفس الصفة وفي نفس المكان ... العمل هو هو .. المقر هو هو .. المهارات هي هي .. بنفس العقلية حمار منذ ثلاثين سنة .. قال الجندي : إن أمير المؤمنين يطلبكما , أمير المؤمنين إننا لم نذنب .
    لم نفعل شيئاً .. ما جرمنا .. قال الجندي : أمرني أن آتي بكما . ووصلوا إلى القصر , دخلوا القصر نظرا إلى الخليفة .. قالا باستغراب إنه صاحبنا محمد ...
    قال الحاجب المنصور : اعرفتماني ؟ قالا نعم يا أمير المؤمنين , ولكن نخشى أنك لم تعرفنا , قال : بل عرفتكما ثم نظر إلى الحاشية وقال : كنت أنا وهذين الرجلين سويا قبل ثلاثين سنة وكنا نعمل حمارين
    وفي ليلة من الليالي جلسنا نتسامر فقلت لهما إذا كنت خليفة فماذا تتمنيا ؟ فتمنيا ثم التفت إلى أحدهما
    وقال : ماذا تمنيت يا فلان ؟ قال الرجل حدائق غنّاء ,فقال الخليفة لك حديقة كذا وكذا . وماذا بعد قال
    الرجل : اسطبل من الخيل قال الخليفة لك ذلك وماذا بعد ؟ قال مائة جارية , قال الخليفة لك مائة من
    الجواري ثم ماذا ؟ قال الرجل مائة ألف دينار ذهب , قال : هو لك وماذا بعد ؟ قال الرجل كفى يا أمير
    المؤمنين .
    قال الحاجب المنصور ولك راتب مقطوع - يعني بدون عمل – وتدخل عليّ بغير حجاب . ثم التفت إلى
    الآخر وقال له ماذا تمنيت ؟ قال الرجل اعفني يا أمير المؤمنين , قال : لا و الله حتى تخبرهم قال
    الرجل : الصحبة يا أمير المؤمنين , قال حتى تخبرهم . فقال الرجل :- قلت إن أصبحت خليفة فاجعلني على حمار واجعل وجهي إلى الوراء وأمر منادي ينادي في الناس أيها الناس هذا دجال محتال من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن .
    قال الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر افعلوا به ما تمنى حتى يعلم
    ( أن الله على كل شيء قدير .. )
    أخي .. أختي .. هل يمكن أن تحقق أحلامك وأن تصل إلى أهدافك قل وبكل ثقة – نعم إن شاء الله وتذكر دائما
    (( إن الله على كل شيء قدير ))
    وقول الحبيب صلى الله عليه وسلم عن ربه في الحديث القدسي : " أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء " أخي .. أختي .. ظن بربك خيرا , ظن أن الله سيوفقك ويحقق لك آمالك فإن كنت تظن بالله حسناً تجد خيرا وإن ظننت به غير ذلك ستجد ما ظننت .


    (هــــمـــــسهـ )- يجب بيع الحمار أو الحمير أو التخلص منها .. سواء الحمير المادية أو المعنوية.. التي تعيقنا عن التقدم .. كما باع "محمد" حماره..


    - يجب التخطيط للحياة المستقبلية .. خطة طويلة المدى تقسم إلى مراحل .. وهذه الخطة يجب أن تكون مكتوبة .. وينفع في ذلك كتاب "كيف تخطط لحياتك" للمبدع د. صلاح الراشد .. الله يحفظه .. وهذا ما فعله "محمد" حينما التحق بالجيش وأخذ يخطط لبلوغ حلمه.


    أخي المبارك .. أختي المباركة .. اقرأ هذه العبارة واحفظها واكتبها بخط جميل واجعلها في غرفتك أو على شاشة جهازك , يقول ابن القيم رحمه الله :
    (( إن الله لا يضيع عمل عامل ولا يخيب أمل آمل ))


    ( حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر، ولذة الإنتصار تذهب وغثاء المعاناة، وإتقان العمل يزيل مشقته)


    كتاب إشراقات/ د.عائض القرني
    منقول
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 32
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف shimaa في الجمعة أكتوبر 23, 2009 11:51 pm

    جزاك الله خيرا يادكتور

    الموضوع فعلا مهم اننا نتخلص من القناعات السلبيه اللى ماليه دماغنا انا مش هاقدر ........هو انا مين اصلا علشان اوصل للناس دول.وغيره وغيره من العبارات والكلام اللى بنحاول نقنع بيه نفسنا

    بس لو فكرنا للحظه اننا مسئولين والمسئوليه انى اعرف اختار استجابتى.وان محدش يقدر يضرنى فى شئ الا لو انا سمحت بكده ساعتها نظرتنا وظروفنا هاتتغير كتير

    ومش عيب اننا نحلم بس نحاول بقدر الامكان نسعى اننا نوصل للحلم ده ومنقولش مش هانقدر .نعمل اللى علينا وناخد بالاسباب وبعد كده نتوكل على الله

    ومن يتوكل على الله فهو حسبه



    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان

    salah
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد الرسائل : 345
    نقاط : 198
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 10

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف salah في الأحد أكتوبر 25, 2009 12:05 am

    جزاك الله خيرا ياشيماء
    هو ده فعلا الشاهد والمقصود من القصه
    مفيش حدود للحلم
    وممكن اي واحد يحقق حلمه اذا امتلك العزم والاصرار الكافيان علي تحقيقه
    طب ممكن نطلب من كل واحد فينا يقولنا هو بيتمنا ايه يحققه في المستقبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في الأحد أكتوبر 25, 2009 12:25 am

    سؤال حلو قوي بس إجابته محتاجة مجلد تتكتب فيه مش منتدى.....
    هقول حلم بحلم بيه قووووووووي -بس ده مش هدف ده مجرد حلم-
    نفسي أسافر النيجر وماليزيا (ودول جنوب شرق آسيا) ويبقى ليا نشاط إنساني على مستوى كبييييييييييييييييير قوي
    هقول حاجة وأتمنى محدش يضحك منها
    زمان وأنا صغيرة -بكرر وأنا صغيرة- كان نفسي أبقى حاجة غريبة جدا....
    كان نفسي أبقى راهبة!!!!! وده مش حبا في المسيحية ولا حاجة...بس لما كنت بقرأ وبسمع وبتفرج على أفلام أجنبي...كنت بشوف القديسة اللي بتعبد ربنا وبتهابه وفي نفس الوقت بتساعد كل البشر وبتطعم الفقراء وبتعالج المرضى.....قرأت زمان عن واحدة اسمها فلورانس نايتنجل -بس هي مش راهبة- الست دي عملت المستحيل في علاج المرضى أثناء الحرب وكان عندها روح تفاني غريييييييييييييبة...روح كده ملائكية..

    مش قادرة أفهم أنا بكتب الكلام ده ليه دلوقتي.... بس نفسي بجد أساعد الناس بشتى الطرق ...وبالذات في النيجر....
    يااااااااااااااااااااااااااارب ساعدني أنشر ديني في كل مكان يااااااااااااااااااااااااارب وأساعد البشر انهم يستعيدوا آدميتهم



    [img]
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في الأحد أكتوبر 25, 2009 12:37 am

    زمان كان عندي حلم بيراودني بشدة
    إني أشتغل في جامعة الدول العربية وأرتقي في المناصب لغاية ما أبقى الأمينة العامة ليها -ويمكن الكلام ده قلته قبل كده في الحوار بتاعي- والحمد لله حطيت في دماغي وحلمت اني أدخل سياسة واقتصاد عشان الحلم ده ....ودخلت بفضل الله سياسة واقتصاد...ولسه عندي الحلم...بس لأن دولتنا بكل آسف لا تنظر بموضوعية للعقول وتهتم بمعيار الملبس فمجرد المحاولة كانت مستحيلة علشان النقاب.....
    بس الحمد لله ربنا بيعوض بشكل جميل وبيفتح أبواب للواحد هو مكنش متصورها...وفتحلي مجال منه أقدر أخدم ديني جداااااااااااااا وه مجال الترجمة



    [img]
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الأحد أكتوبر 25, 2009 2:07 am

    الله الله الله على الكلام الرائع اللي مالي كيان كل واحد هنا

    أنا كنت حكيت القصة دي زماااااااااان في أحد أجتماعات الصحبة الحلوة في الجمعية

    ويومها لو تفتكروا كل واحد قال هو نفسة يبقى إيه وكل واحد سرح كده شوية وقال

    طيب لو هنقول بقا دلوقتي فلازم أقول ولو إنها أول مرة تحصل وأحس بالشعور اللي أنا حاسة ده دلوقتي

    وأنا بقالي كده فترة طويييييييييييييلة أوي مش قادر أحدد هدفي الحقيقي إيه .... كلنا بنقول عاوزين نعمل نهضه

    بس محدش بيحدد ..... ماشاء الله آنسة إيمان قالتها ويمكن سعت ليها كمان بس ربنا اللي عالم بالخيرلينا

    أنا نفسي أكون قائد الجيش اللي هيفتح روما

    بما إن محمد الفاتح سبقني للقسطنطينية وفاضل كده روما

    فيه حديث من الرسول عليه الصلاة والسلام بس مش متذكر نصه

    هو فيما معناه إن خير جيش وخير قائد هوا اللي هيفتح القسطنطينية ورما

    وعلى حد المعلومات اللي عندي إن روما لحد حالا لسة لم تفتح فتحا اسلاميا

    ولو كانت اتفتحت يبقى ينتشر فيها الإسلام أوىىىىىىىىىىىى

    ربنا يقدرنا على كده يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب

    صحيح يا آنسة ايمان ابقي فكريني عندي لحضرتك مفاجأه

    هيا حوار تخيلي بين السيده عائشة وفلورانس نايتنجيل

    انا من زمان وأنا نفسي أعمل الموضوع ده هنا بس أه

    إن شاء الله يتعمل



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................

    salah
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد الرسائل : 345
    نقاط : 198
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 10

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف salah في الأحد أكتوبر 25, 2009 9:39 am

    ايه الحلوه دي
    ده انتم مسيتناش حاجه نحلم بيها ههههههههههههههههههههههههه
    نتكلم جد بقي
    والله احلام جميله جدا
    نبداء بالانسه ايمان هو انت مش معي ان امين الدول العربيه صعب شويه معالينا مفيش شئ صعب علي ربنا ومحدش يقدر يحكر علي حد وخصوصا في امنياته واحلامه
    والله لو كل الناس وخصوصا الاثرياء والمسئولين عندهم الروح اللي عندك اوضاع كتير في مجتماعتنا هتتغير الي الاحسن
    وخصوصا العمل الخيري ده بالنسبه لينا مش مجرد صفه جميله لا ده شئ نابع من عقيدتنا كمسلمين وربنا بيحسنا عليه دايما في القران وسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم في سنته الشريفه
    والله الناس في افريقيا وجنوب شرق اسيا محتاجين كل مساعده
    احنا ممكن نسمع ان فلان فقير او نسمع عن الفقر او ممكن نشوفه او نحس بيه في بلادنا وممكن بعضنا عاش الفقر لبعض الوقت لكن في افريقيا و جنوب شرق اسيا هتلاقي الفقر نفسه الفقر مجسم وواخد شكل البني ادمين مرسوم في ملامح الناس لدراجه انك تشوف الواحد فيهم تعرف يعني ايه فقر وخصوصا لما يجتمع مثلث الرعب مع بعض
    ( الفقر + الجهل + المرض ) تخيلو تكون النتيجه ايه
    فربنا يحقق حلمك وامنيتك وتكوني من المنفقين العاملين في الخير وتكوني فلورانس نايتنجيل العرب او علي الاقل تكوني امين عام الدول الاسلاميه مش العربيه بس ولا تزعلي ياستي
    avatar
    malak el- donia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    القوس
    عدد الرسائل : 1344
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1162
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 41

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف malak el- donia في الأحد أكتوبر 25, 2009 8:42 pm

    ماشاء الله بجد عليكم يعني انسه ايمان ومحمود ماشاء الهل علي احلامكم وان شاء الهل تحقق ويارب فعلا يامحمود نكون في الجيش ده لأنه فيه خير اجناد الارض الجيش ده يعني الصفوه من الناس في العالم كله يارب لو كنا هنشوف اليوم ده نتبقي فيه

    اجي بقي يعني للسؤال بتاع دكتور صلاح هو فعلا السؤال ده يعني المفروض تفتحله مجلدات

    يعني هو زمان لما كنت صغير كنت باحلم بحاجه جميله اوي اوي

    كنت باحلم اني اروح تل ابيب في اسرائيل واخش المبني اللي فيه رئيس الوزراء كان اياميها شارون

    واخش ليهم كده في الطاوله اللي بيبقوا قاعدين عليها كلهم ده وابقي لابس متجفجرات وافجر نفسي واموتهم معايا

    كنت باحلم اني اموت هناك واوصي ناس يشيلوني ويدفونوني في المسجد الاقصي او جنبه المهم ابقي جنبه

    يارب ينولنا الشهاده هناك ياااااااااارب



    الغصن كم يهوي المياه فاتم لي نصف الحياه يا مالك امري وحالي
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الأحد أكتوبر 25, 2009 11:30 pm

    malak el- donia كتب:
    ويارب فعلا يامحمود نكون في الجيش ده لأنه فيه خير اجناد الارض الجيش ده يعني الصفوه من الناس في العالم كله يارب لو كنا هنشوف اليوم ده نتبقي فيه


    يارب ينولنا الشهاده هناك ياااااااااارب

    ربنا يكتبلنا الشهادة يااااااااااااااااارب في سبيلة

    بس على فكرة أنا مقولتش خالص إني أكون في الجيش .. مش ده كان حلمي

    أنا حلمي أكون قائد الجيش ده إن شاء الله

    يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:36 pm

    salah كتب:ايه الحلوه دي
    ده انتم مسيتناش حاجه نحلم بيها ههههههههههههههههههههههههه
    نتكلم جد بقي
    والله احلام جميله جدا
    نبداء بالانسه ايمان هو انت مش معي ان امين الدول العربيه صعب شويه معالينا مفيش شئ صعب علي ربنا ومحدش يقدر يحكر علي حد وخصوصا في امنياته واحلامه

    أشكر حضرتك رغم انه يبدو ان حضرتك متأثر بالرد بتاعي في الموضوع القديم ده اللي كان في حلم كبير كده بس طبعا بتفق جداااااااااااااااااااااااااااااااااا مع حضرتك ان ده مش بس صعب ده مستحييييييييييييييييييييييييل كمان ده كان مجرد حلم وردي من واحدة كانت بتحلم بالخير لأمته ...لككن أصلا جامعة الدول العربية دي عاملة زي عروسة المولد البلاستك شكل حلو بس ملهاش طعم .... مهما عملت مش هاجي تنتوفة جنب السيد عمرو موسى الذي أكن له عظيم الاحترام والتوقير ورغم كده الراجل مبيعملش حاجة لأن الأنظمة الحاكمة "مش عايزة حاجة" غير الفرقة والشتات وكل واحد لازق في الكرسي بتاعه وخايف الشعوب تتحد تقوم تفوق وتقومهم من على كراسيهم
    كل الفكرة اني زمان وأنا في إعدادي تقريبا قرأت مقوله معنها انك لوحلمت فاحلم بالقمر علشان لو مقدرتش توصله فعالأقل هتوصل للنجوم
    يعني كان حلمي أكون المين العام أو عالأقل أي حد يبقى له سلطة في المكان ده تمكنه من انه يحقق أحلامه
    أفتكر مشهد من زمان برضو لما كنا بنبقى فيالبحر وفي قوارب جنبنا ويمكن هتتخيلوا المشهد ده معايا...الراجل لما بيجي يرمي الهلب بيقوم رافعه بطوووووووووول دراعه و "مطوحه" في الجو مثلا ممكن يرمي على بعد 10 متر لأنه عارف ان رملة البحر الناعمة هتسحبه لمسافه أقل من كده فهيوصل عند 5 متر مثلا....هو كده احلم بحاجة بعيدة لأن على أسوأ الاحتمالات ما اتحققتش فإن شاء الله هتحقق حاجة مستواها عالي برضو....
    بم ان حضرتك دكتور -صحيح مش عارفه دكتور ايه بس طالما حضرتك ذكرتك ان حضرتك زميل دكتورة إسلام فأكيد هتبقى دكتور أسنان- أكيد حضرتك -أو أي حد تاني- كان حاطط في دماغه طب وذاكر مذاكرة طب ولما ما حالفهوش القدر جاب حاجة مستواها عالي جدا برضو -بعتذر لو طموح حضرتك من البداية كان أسنان أنا بتكلم بشكل عام-
    وجزاكم الله خير الجزاء على الكلام الطيب



    [img]

    salah
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    عدد الرسائل : 345
    نقاط : 198
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 10

    رد: قصه "الحمّار الذي أصبح أميرا ً

    مُساهمة من طرف salah في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 12:00 am

    هو فيه ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انا حاسس ان ردي زعلك مع اني شايف انه مفيش فيه حاجه تزعل
    موضوع قديم ايه اللي انا متاثر بيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
    اللي انا اتاثرت بيه فعلا هو حلمك انه يكون ليك سلطه تغيري بيها حاجات كتير وتساعدي بيها ناس محتاجه المساعده لاني لامس ده بنفسي في البلد اللي انا شغال بيها بلد من عينه النيجر وجنوب شرق اسيا
    انا ردي كان فعلا رد صادق مكانش فيه اي نوع من السخريه او اتاثر بمواضيع قديمه او احتكار لحلمك ولو كملتي قرايه الرد للاخر هتعرفي ان دعيت ربنا انه يحقق حلمك بمكانه اكبر ورابطه اكبر من الدول العربيه
    انا بتفق معك ان الواحد لازم يحلم بحاجه كبيره لكن مش علشان لاما ميتحققش يتحقق حاجه كبيره لا لان الاحلام بتعكس طموح الانسان لكن المهم واللي بيفرق في النهايه بين شخص والتاني هو السعي لتحقيق الحلم
    وشكر علي انك استشهدي بي علي كلامك لكن علي فكره انا عمري ماحلمت ولا كان طموحي اني ابقي طبيب اسنان ولا ذكرت في الثانويه علشان ادخل طب.......................

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 7:13 pm