مرحبا بك عزيزي الزائر اذا كنت تريد ان ترضي الله وتعمل الخير انضم الى الصحبه الحلوه في جمعية الرحمه الخيريه وشعارنا نلتقي على باب الجنه
شبابنا قدموا أروع انجاز حصل في قرية العراقية في القافلة الطبية الخامسة
ملاحظة/ المنتدي يحتاج الي المتصفح الموزيلا حتي يعمل بشكل صحيح ..... للتحميل اضغط هنا

    قصة... ومغزى

    شاطر
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الجمعة يوليو 17, 2009 12:08 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    لويس الرابع عشر وأحد سجنائه

    كان احد سجناء لويس الرابع عشر محكوم عليه بالاعدام ومسجون في جناح قلعه
    مطله على جبل, لم يبق على موعد اعدامه سوى ليله واحده.. ويروى عن لويس
    الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبه ..

    وفي تلك الليله فوجىء السجين وهو في اشد حالات اليأس بباب الزنزانه يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له
    اعرف ان موعد اعدامك غدا لكنى ساعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها فبامكانك
    ان تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور
    عليه يمكنك عن طريقه الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق
    الشمس لاخذك لحكم الاعدام .....

    ارجو ان تكون محظوظا بمافيه الكفايه لتعرف هذا المخرج.. وبعد اخذ ورد
    وتأكد السجين من جديه الامبراطور وانه لايقول ذلك للسخريه منه غادر الحراس
    الزانزانه مع الامبراطور بعد ان فكوا سلاسله وتركو السجين لكى لايضيع عليه
    الوقت !

    جلس السجين مذهولا فهو يعرف ان الامبراطور صادق ويعرف عن لجوءه لمثل هذه
    الابتكارات في قضايا وحالات مماثله, ولما لما يكن لديه خيار قرر انه لن
    يخسر من المحاوله
    وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذى سجن فيه والذى يحتوى على عده غرف وزوايا
    ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاه بسجاده باليه على الارض
    وما ان فتحها حتى وجدها تؤدى الى سلم ينزل الى سرداب سفلي ويليه درج اخر
    يصعد مره اخرى وبعده درج اخر يؤدى الى درج اخر وظل يصعد ثم يصعد الى ان
    بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى مما بث في نفسه الامل ولكن الدرج لم
    ينتهى ..

    واستمر يصعد.. ويصعدويصعد.. الى ان وجد نفسه في النهايه وصل الى برج
    القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها وبقي حائرا لفتره طويله, فلم يجد ان
    هناك اى فرصه ليستفيد منها للهرب وعاد ادراجه ! حزينا منهكا والقى نفسه في
    اول بقعه يصل اليها في جناحه حائرا لكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه..
    وبينما هو ملقى على الارض مهموم ومنهك ويضرب بقدمه الحائط غاضبا واذا به يحس بالحجر الذى يضع عليه قدمه يتزحزح
    فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالامكان تحريكه وما ان ازاحه واذا به يجد
    سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ
    يسمع صوت خرير مياه

    واحس بالامل لعلمه ان القلعه تطل على نهر بل ووجد نافذه مغقله بالحديد امكنه ان يرى النهر من خلالها .....

    استمرت محاولاته بالزحف الى ان وجد في النهايه هذا السرداب ينتهى بنهايه
    ميته مغلقه وعاد يختبر كل حجر وبقعه فيه ربما كان فيه مفتاح حجر اخر لكن
    كل محاولاته ضاعت سدى والليل يمضى

    واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف املا جديدا... فمرّة
    ينتهى الى نافذه حديديه ومره الى الى سرداب طويل ذو تعرجات لانهايه لها
    ليجد السرداب اعاده لنفس الزانزانه

    وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر امل تلوح له مره من هنا ومره
    من هناك وكلها توحى له بالامل في اول الامر لكنها في النهايه تبوء بالفشل
    وتزيد من تحطّمه

    واخيرا انقضت ليله السجين كلها
    ولاح له من خلال النافذه الشمس تطلع وهو ملقى! على ارضيّه السجن في غايه
    الانهاك محطم الامل من محاولاته اليائسه وايقن ان مهلته انتهت وانه فشل في
    استغلال الفرصه

    ووجد وجه الامبرطور يطل عليه من الباب ويقول له...... اراك لازلت هنا ....

    قال السجين كنت اتوقع انك صادق معى ايها الامبراطور..... قال له
    الامبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح
    لم احاول فيها فاين المخرج الذى قلت لي؟

    قال له الامبراطور لقد كان باب الزنزانه مفتوحا وغير مغلق!!
















    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:16 am

    ياااااااااااااااااااااااااااااااااه أول مرة أعرف ان الموضوع خطير جدا كده

    القصة حلوة أوي يا محمود على فكرة وبجد منتظر منك الباقي

    وصاحبك ده كمان شكله بتاع مشاكل أوي

    كمل يابني ربنا يقويك



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في الجمعة ديسمبر 11, 2009 1:20 am

    حقيقي قصة حلوة جدا يابشهمندس محمود (وبشمهندس محمود برضو) وأحداثها جامدة وطريقة عرضها جميلة خالص

    ونعم الثقة بالله ربنا يزيد حضرتك ....بانتظار البقية .....على طول بقى



    [img]
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في السبت ديسمبر 12, 2009 3:58 pm

    جزاكي الله خيرا يا آنسة ايمان وعذرا يا اخواني على اني كتبت رد واضح فيه ان محدش بيتابع

    رغم ان الناس بتابع يعني وان شاء الله خير

    .....................................................................................
    الحمد لله لقينا الغطاء بتاع البنزين وعرفت أركبه ولله الحمد وكان من الواضح اساسا انه مش سليم بس انا عرفت اصلبه كده عليها يعني بحيث انه ميقعش بسهوله بإذن الله

    واحنا راجعين كانت دي الحكاية اللي اساسا قايم عليها الموضوع ده من اولها

    يروى عن أحد الصالحين وأنا مش متذكر مين هوا بالتحديد لإني للأسف عندي زاهيمر شوية في الأسامي

    انه كان مسافر لأمر ما وقبل ما يسافر طبعا كان بيودع زوجته وكانت حامل في الوقت ده

    وقبل ما يخرج على طول قالها (أستودع الله ما في بطنك)

    وسافر الرجل الصالح

    وغاب المده اللي غابها ورجع بلده بعد الوقت الطويل ده كله

    بس للأسف كانت زوجته قد توفت خلاص ولم تكن قد وضعت مولودها

    وأمتلئ صدره بالحزن على فراقها

    بس في يوم وهوا جالس في القرية شاف نور غريب يصل من الأرض إلى السماء وخارج النور ده من جهة المقابر

    ولما سأل قالوا ليه ان النور ده بيكون موجود من ساعة دفن زوجته بس محدش فكر انه يروح

    هوا قرر انه يآخد المعول وراح للمكان وكانت المفاجئة

    انه لقا طفل صغير عند قبر زوجته وصوت بيكلمه من السماء بيقوله

    (لو كنت قد أستودعتها لوجدتها)

    وهنا أحب أذكر حديث من الرسول عليه الصلاة والسلام فيما معناه من استودع الله شيئا حفظه له

    وكلام نبينا صدق

    أستودعكم الله يا أحب اخواني




    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    maha elsawy
    عضو مبتدأ
    عضو مبتدأ

    انثى
    الجوزاء
    عدد الرسائل : 137
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 50
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 1

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف maha elsawy في السبت ديسمبر 12, 2009 10:35 pm

    بجد والله انا استفدت من القصه دى جدا ورغم انى عندى امتحان بكره بس كنت متبعاها قبل كده وكملتها دلوقتى والحكايه دى ما كنتش اعرفها خالص شكرا يا باشمهندس محمود واستودعكم الله علشان اروح اذاكر
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الأحد ديسمبر 13, 2009 1:00 am

    maha elsawy كتب:بجد والله انا استفدت من القصه دى جدا ورغم انى عندى امتحان بكره بس كنت متبعاها قبل كده وكملتها دلوقتى والحكايه دى ما كنتش اعرفها خالص شكرا يا باشمهندس محمود واستودعكم الله علشان اروح اذاكر

    شكرا يا آنسة مها ربنا يجعلنا دايما سبب لفائدة غيرنا ويبعدنا عن كل حاجة وحشة بتحصل



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الإثنين ديسمبر 14, 2009 12:06 am

    ياريت يا جماعة ننوع بقا

    ومش كل مرة أحط انا القصة

    لو محدش حط قصة خلال لحد بكرة انا هدخل واختار حد عشوائيا وادبسه انه يحط هوا القصة الجديدة



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 31
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الإثنين ديسمبر 28, 2009 10:57 pm

    جاء في حكم و قصص الصين القديمة أن ملكا أراد أن يكافئ أحد مواطنيه فقال له


    امتلك من الأرض كل المساحات التي تستطيع أن تقطعها سيرا على قدميك ..


    فرح الرجل وشرع يزرع الأرض مسرعا ومهرولا في جنون ..


    سار مسافة طويلة فتعب وفكر أن يعود للملك ليمنحه المساحة التي قطعها ..


    ولكنه غير رأيه وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد ..

    سار مسافات أطول وأطول وفكر في أن يعود للملك مكتفيا بما وصل إليه ..

    لكنه تردد مرة أخرى وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد والمزيد ..


    ظل الرجل يسير ويسير ولم يعد أبداً ..


    فقد ضل طريقه وضاع في الحياة ..

    ويقال إنه وقع صريعا من جراء الإنهاك الشديد ..

    لم يمتلك شيئا ولم يشعر بالاكتفاء والسعادة

    لأنه لم يعرف حد الكــفاية أو ( القناعة ).




    ..النجاح الكافي ..

    صيحة أطلقها لوراناش وهوارد ستيفنسون

    يحذران فيها من النجاح الزائف المراوغ الذي يفترس عمر الإنسان

    فيظل متعطشا للمزيد دون أن يشعر بالارتواء ..

    من يستطيع أن يقول لا في الوقت المناسب ويقاوم الشهرة والأضواء والثروة والجاه والسلطان ؟

    لا سقف للطموحات في هذه الدنيا .. فعليك أن تختار ما يكفيك منها ثم تقول نكتفي بهذا القدر ..





    ..الطموح مصيدة ..

    تتصور إنك تصطاده .. فإذا بك أنت الصيد الثمين



    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الإثنين ديسمبر 28, 2009 11:33 pm

    ماشاء الله على الحكمة

    القناعة كنز لا يفنى

    كنت في مرة كده رايق شوية وبتلكلم مع واحد صاحبي

    فقولتله ...... الفرصة بتيجي للشخص مرة واحدة بس على حسب اللي هيعمله يبقى اسمه استغلها

    هوا ممكن يفرح بيها وخلاص ويبقى يقابلني لو مش استغلها صح

    اما ساعة ما يقدر يمشي فيها ويعمل اللي يقدر علهي وأكيد ربنا هيوفقه للخير

    يبقى كده كده ان شاء الله هوا استغلها صح



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الجمعة يناير 29, 2010 2:19 am

    كان من الصالحين

    علم أن هناك قوما يعبدون شجرة فأصر ان يقطع الاههم أمام عيونهم

    فلا معبود الا الله

    وصبر نفسه ودعا ربه وأخذ فأسه وها هو ذا يمشي متجها الى اله الزائف

    ولكن خرج له الشطان وعرفه بنفسه وحاول منعه ولن الرجل الصالح بقوة ايمانه صرع الشيطان

    ولكن في لحظة النهاية عرض عليه الشيطان عرضا

    قاله له ارجع الى بيتك ولك في كل يوم تصبح فيه تحت وسادتك درهمين

    ورجع الصالح الى بيته

    واستيقظ فإذا بدرهمين تحت وسادته ففرح بهما

    وفي اليوم التالي كذلك والثالت ومضى على ذلك فترة من الزمن

    إلى ان استيقظ يوما فلم يجد شيئا .............. فغضب غضبا شديدا

    وأصر على الا يعود الا وتلك الشجرة مقطوعة

    وفين نفس المكان قابله الشيطان مرة أخرى لينمعه

    وتصارعا ولكن الشيطان صرعه هذه المرة

    وتعجب الرجل الصالح كثييييييييييييرا فلم يستطع صرع الشيطان

    وكانت النتيجة ان الشيطان اخبره انه في المرة السابقة كان ذاهبا وكل غضبه لله

    ولكن هذه المرة كان غضبه لنفسه بسبب الدرهمين

    ..............................................................

    لتكن حياتنا كلها لله



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 31
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الأحد يناير 31, 2010 7:31 am

    تمام جدا .......فى اول مره كان هدفه ربنا وكان بيعمل ده وعنده عزيمه علشان نيته لله وكان قوى جدا بنيته دى وعشان كده قدر يصرعه اول مره

    لكن بعد كده خلاص بقى مستسلم ومبقاش عنده العزيمه اللى يقدر يصرع بيها الشيطان مره تانيه

    يااااااااااااارب اصلح لينا نوايانا وارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه



    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 5:02 pm