مرحبا بك عزيزي الزائر اذا كنت تريد ان ترضي الله وتعمل الخير انضم الى الصحبه الحلوه في جمعية الرحمه الخيريه وشعارنا نلتقي على باب الجنه
شبابنا قدموا أروع انجاز حصل في قرية العراقية في القافلة الطبية الخامسة
ملاحظة/ المنتدي يحتاج الي المتصفح الموزيلا حتي يعمل بشكل صحيح ..... للتحميل اضغط هنا

    قصة... ومغزى

    شاطر
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الجمعة يوليو 17, 2009 12:08 am

    لويس الرابع عشر وأحد سجنائه

    كان احد سجناء لويس الرابع عشر محكوم عليه بالاعدام ومسجون في جناح قلعه
    مطله على جبل, لم يبق على موعد اعدامه سوى ليله واحده.. ويروى عن لويس
    الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبه ..

    وفي تلك الليله فوجىء السجين وهو في اشد حالات اليأس بباب الزنزانه يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له
    اعرف ان موعد اعدامك غدا لكنى ساعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها فبامكانك
    ان تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور
    عليه يمكنك عن طريقه الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق
    الشمس لاخذك لحكم الاعدام .....

    ارجو ان تكون محظوظا بمافيه الكفايه لتعرف هذا المخرج.. وبعد اخذ ورد
    وتأكد السجين من جديه الامبراطور وانه لايقول ذلك للسخريه منه غادر الحراس
    الزانزانه مع الامبراطور بعد ان فكوا سلاسله وتركو السجين لكى لايضيع عليه
    الوقت !

    جلس السجين مذهولا فهو يعرف ان الامبراطور صادق ويعرف عن لجوءه لمثل هذه
    الابتكارات في قضايا وحالات مماثله, ولما لما يكن لديه خيار قرر انه لن
    يخسر من المحاوله
    وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذى سجن فيه والذى يحتوى على عده غرف وزوايا
    ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاه بسجاده باليه على الارض
    وما ان فتحها حتى وجدها تؤدى الى سلم ينزل الى سرداب سفلي ويليه درج اخر
    يصعد مره اخرى وبعده درج اخر يؤدى الى درج اخر وظل يصعد ثم يصعد الى ان
    بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى مما بث في نفسه الامل ولكن الدرج لم
    ينتهى ..

    واستمر يصعد.. ويصعدويصعد.. الى ان وجد نفسه في النهايه وصل الى برج
    القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها وبقي حائرا لفتره طويله, فلم يجد ان
    هناك اى فرصه ليستفيد منها للهرب وعاد ادراجه ! حزينا منهكا والقى نفسه في
    اول بقعه يصل اليها في جناحه حائرا لكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه..
    وبينما هو ملقى على الارض مهموم ومنهك ويضرب بقدمه الحائط غاضبا واذا به يحس بالحجر الذى يضع عليه قدمه يتزحزح
    فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالامكان تحريكه وما ان ازاحه واذا به يجد
    سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ
    يسمع صوت خرير مياه

    واحس بالامل لعلمه ان القلعه تطل على نهر بل ووجد نافذه مغقله بالحديد امكنه ان يرى النهر من خلالها .....

    استمرت محاولاته بالزحف الى ان وجد في النهايه هذا السرداب ينتهى بنهايه
    ميته مغلقه وعاد يختبر كل حجر وبقعه فيه ربما كان فيه مفتاح حجر اخر لكن
    كل محاولاته ضاعت سدى والليل يمضى

    واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف املا جديدا... فمرّة
    ينتهى الى نافذه حديديه ومره الى الى سرداب طويل ذو تعرجات لانهايه لها
    ليجد السرداب اعاده لنفس الزانزانه

    وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر امل تلوح له مره من هنا ومره
    من هناك وكلها توحى له بالامل في اول الامر لكنها في النهايه تبوء بالفشل
    وتزيد من تحطّمه

    واخيرا انقضت ليله السجين كلها
    ولاح له من خلال النافذه الشمس تطلع وهو ملقى! على ارضيّه السجن في غايه
    الانهاك محطم الامل من محاولاته اليائسه وايقن ان مهلته انتهت وانه فشل في
    استغلال الفرصه

    ووجد وجه الامبرطور يطل عليه من الباب ويقول له...... اراك لازلت هنا ....

    قال السجين كنت اتوقع انك صادق معى ايها الامبراطور..... قال له
    الامبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح
    لم احاول فيها فاين المخرج الذى قلت لي؟

    قال له الامبراطور لقد كان باب الزنزانه مفتوحا وغير مغلق!!
















    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    حور الدنيا
    مراقبة الأقسام
    مراقبة الأقسام

    انثى
    السمك
    عدد الرسائل : 2313
    العمر : 31
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1305
    تاريخ التسجيل : 26/10/2008
    السٌّمعَة : 49

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف حور الدنيا في الجمعة يوليو 17, 2009 6:27 pm

    ياللهي


    جزاك الله خيرا علي القصه الرائعه بجد لمست فيها حياة البشر كلهم اوقات الانسان بتكون الفرص قدام عنيه سهله وبسيطه جدا لكنه بجهله وتعقيده بيضيعها



    الحياه سهله ان اردتها كذلك


    اللهم لا سهل الا ماجعلته سهلا
    وانت تجعل الحزن إذا شئت سهلا




    اللهم انى استودعك جنينى الذى فى رحمى اللهم احفظه من كل سوء ورده الى عند مولده سالما معافى كامل الخلقة والخلق
    بدون زيادة او نقصان سبحانك يا من لا تضيع ودائعك ولا خاب من استودعك اللهم اجعله سعيدا تقى ولا تجعله جبار شقى اللهم امين يارب العالمين
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الجمعة يوليو 17, 2009 10:40 pm

    هيا دايما والله سهله ومش بس على قد سهله دي كمان بسييييييطة جدا جدا

    الراجل اللي كان فوق ده من كتر ما هو مفكر ان الهروب معناه تعب فعمل اللي عمله

    بس لو كان فهم المعنى الحقيقي للهروب اللي هوا اخرج من هنا كان راح على الباب

    يعني مثلا اهو ادينا فتحنا حتة جديدة زي زمان خرجنا من موضوع الكلام عنه كان على سهولة الحياة

    وطلعنا بمغزى جديد اللي هوا لو عاوز تعمل حاجة وتخلص فيها فكر في معناها الأول قبل ما تعملها

    انا عاوز أنجح وأجيب مجموع ............ معناها اني اذاكر بس لو قولت أذاكر وخلاص يبقى غلط

    دنا أذاكر يعني انظم وقتي وأرتب جدول مذاكرتي للمواد وبرده جدول الراحة معاه

    وكده يعني

    بالظبط كده اللي بيحط حاجة في دماغة ويصر عليها لازم يوصل ليها لأنه بفكر فيها صح

    شكرا جدا يا آنسة دينا الواحد بقاله كتير محسش بطعم انه يحط موضوع ويدخل يلاقي رد ونقاش كمان عليه

    ربنا يجازيكي كل خيييييييييييييييييييييييييييييير



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    malak el- donia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    القوس
    عدد الرسائل : 1344
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1162
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 41

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف malak el- donia في السبت يوليو 18, 2009 12:53 am

    ياسلام ياسلام ايه الجمال ده

    طبعاا موضوع جميل جداا يا حوده

    بس هاقولك حاجه اولا الراجل السجين ده ومع كل المحاولات دي فهو كان لازم قبل ما يبدا في اي حاجه يحدد اولوياته في البحث

    بس هو كان المفروض يتعلم من اول وتاني مره بس هو بقي عامل زي الساقيه اللي بتجرها الجاموسه

    ماشي في اي حته من غير ما يفكر هو هيبقي زي اللي قبليه ولا لأ

    بس هو كان المفروض يغير من بحثه ومايدورشي في في حاجه زي اللي قبلها

    بس اهو اتعدم في الاخر علشان فكر كتييييييييييييييييييير مع انه لو كان راح لأسهل حاجه الباب كان خرج علطول من غير ما يتعب نفسه



    الغصن كم يهوي المياه فاتم لي نصف الحياه يا مالك امري وحالي
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في السبت يوليو 18, 2009 1:05 am

    بالظااااااااااااااااااابط هيا دي بقا الفكرة

    رتب اولوياتك الأول

    آدي تالت حاجة خرجنا بيها من القصة دي

    ياااااااااااااااه كده اقدر اقول ان المنتدى بدأ يرجع تاني ينور والحمد لله



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في السبت يوليو 18, 2009 12:32 pm


    أحيانا الحل أو المخرج بيبقى قدام عنينا لكن لأننا بنتصور الصعوبة في كل حاجة، مش بنشوفه...

    سبحان المدبر الحكيم اللي بيبعت لنا الظروف وبيعت لنا المخرج من حيث لا نحتسب بس احنا اللي بنغفل عنه...
    فاكرين السيدة هاجر لما كانت في الصحراء هي وسيدنا إسماعيل الرضيع؟؟؟ فاكرين الوضع ازاي كان صعب اتنين لوحدهم في صحراء جرداء مفيهاش بني آدم وتجرررري لما يتهيألها انها شايفه ميه وتهرول علشان تجيب لها ولطفلها...
    بعدين الميه ربنا يقدر انها تخرج منين؟ من تحت قدم الطفل....سبحان الله...

    تخيل مثلا واحد جه يشغل التلفزيون لكن التلفزيون مرضيش يشتغل نهائي والراجل فضل يفتكر ان الشاشة اتحرقت او ان ابنه الصغير لعب في التلفزيون فقعد يزعق واداله علقة سخنة وبرضو مشتغلش...قام فك التلفزيون وحاول يظبط فيه بس برضو ما اشتغلش طبعا بقى هيموت من الغيظ ويتصل بصحابه ويسألهم يعمل ايه....ويزعق ويتنرفز على عياله ويستلحفلهم .... وفي عز دا كله تيجي بنوتته الصغيرة تقوله "بابا هي الفيشة دي بتاعت ايه؟" ويكتشف صاحبنا انه عمل كل الهوليلة دي ونسي يحط الفيشة في الكهربة من الأساس...

    المسائل ممكن تبقى سهلة بس احنا احيانا بنفترض الصعوبة لدرجة بتبعدنا كتيييير عن الحل السهل والبسيط...

    فاكرين كمان لما شاب راح ينضم للجهاد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلما سأله "أحي أبواك" فقاله "نعم" فقاله صلى اله عليه وسلم "فيهما فجاهد" أو كما قال صلى الله عليه وسلم
    الشاب من حماسه حس ان أسهل سبيل لدخوله الجنة هو انه يشترك في غزوة ورقبته تطير... رغم ان سبحان الله خدمته لوالديه ممكن تكون سبيل أسهل لدخوله الجنة لو بس جدد نيته وأخلص....


    وجزاكم الله خير الجزاء





    [img]
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 32
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الإثنين يوليو 27, 2009 1:25 am

    طبعا الموضوع ممتاز وياريت فعلا نكمله

    هى الفكرة ان الرجل عمل ارتباط شرطى بين الهروب وانه لازم يكون مرتبط بحاجه صعبه

    يعنى خلاص برمج دماغه على كده يعنى احيانا كتير احنا اللى بنقنع نفسنا بالصعب واحنا اللى لو واجهتنا مشكله بندور دايما على الحل الاصعب وننسى حل بسيط اوى يمكن يكون قدام عنينا لو فكرنا بس فيه للحظه

    علشان كده استجابتنا فى اغلب المواقف بتكون مش صح

    وكلامكم فكرنى بقاعدة 90/10

    واللى بتقول ان 10% من الحياه بتتشكل من خلال الاحداث اللى بتحصل لنا واحنا منقدرش نتحكم فيها لانه تعتبر من المقدرات

    و90% بتتحدد من خلال ردود افعالنا اللى احنا نقدر نتحكم فيها ونحاول بقدر الامكان انها تظهر بصورة افضل علشان الدنيا تمشى



    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان
    avatar
    rehan
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 1246
    نقاط : 576
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 40

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف rehan في الإثنين يوليو 27, 2009 2:21 pm

    ربنا يكرمك يابشمهندس

    بجد حاجة حلوة اوىىى وكمان ردودكم كويسة
    د

    بس ممكن نبص بنظرة تانية شوية

    ياترى كلنا متفقين ان الراجل ده رغم كل محاولاتة دى
    يستحق الاعدام؟؟؟؟

    يعنى هو حاول مرة واتنين وعشرة لحد اخر وقت ممكن

    أنا معاكم انه كان ناقص منه حتة ؟؟؟؟ بس بجد ياترى احنا لو مكانة أول مرة هيكون تفكيرنا فى الباب وهتكون بالبساطة دى؟؟؟؟؟

    ياجماعة متنسوش ان الراجل ده محكوم علية بالاعدام والوقت قدامة محدود
    وفجأة وفى الساعات القليلة دى جتلة فرصة للحياة
    تخيلوا تفكيرة هيكون ازاى؟؟؟؟

    أكيد مضطرب جدااااااااا ومع ذلك هو حاول
    ومتقوليش فى الوقت ده ترتيب أولويات....

    وفية مقولة بتقول
    الناجحون ليسوا من لم يفشلوا
    ولكنهم فشلوا ثم فشلوا ولكنهم لم ييأسوا أو يستسلموا.........

    يارب تكونوا فاهمين وجهه نظرى دى؟؟؟




    من قبل منفتح عنينا للحياة..قال الرسول لصحابة أنه حبنا
    لما عرفت انى كنت واحشة ..هعيش حياتى بحبة وكأنة هنا
    عشانا سافر.. ساب ناسه.. ساب أهله وبيتة.. وراح مهاجر
    ياريتة كان بينا ياريتة.........
    [b]

    محمود الريفي
    عضو واصل
    عضو واصل

    ذكر
    الدلو
    عدد الرسائل : 377
    العمر : 27
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 132
    تاريخ التسجيل : 02/11/2008
    السٌّمعَة : 1

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف محمود الريفي في الإثنين يوليو 27, 2009 6:56 pm


    الله عليك يا محمود

    جزاك الله كل خير

    بس بجد الموضوع ده بيفكرنى باللى عملناه فى امتحان الالكترونيات

    ازاى الدكتور يجيب امتحان كله مباشر كدة

    واحنا نقول لا دا لازم يكون فى فكرة ورا كل حاجة من دول

    دا الامتحان صعب

    وما كنش حد متوقع ان الامتحان هيكون حله بالطريقة السهلة دى

    والدفعة كلها كان بتفكر فى طريقة حل اصعب قبل ما بتفكر فى السهل

    هل كان قدامك انك تحدد اولوياتك فى الوقت ده؟؟؟؟؟؟؟



    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الثلاثاء يوليو 28, 2009 12:42 am

    الله الله الله

    تعليقات جميلة جدا ومعبره عن أصحاب عقول

    كلام الآنسة إيمان ومحمود الريفي أظن ممكن يكون مجمله واحد وحتى المثال اللي محمود ضربه ده واقع جدا وكويس لأنه حصل معنا كلنا ومحدش توقع ان الدكتور هيكون جايب امتحان سهل كده

    فمحدش كان عنده وقت انه يرتب أولوياته تماما بس هوا بتكون محتاجة بس شوية هدوء وحكمه مش أكتر يعني لما حضرتك تتعرض لموقف ظاهره انه صعب جدا حاول انك تجيب أقوى ما تملك وهوا إيمانك بالله سبحانه وتعالى عشان ده هوا بالظبط طوق النجاه الوحيد واللي ممكن بنسبة كبيرة جدا منكونش واخدين بالنا منه عشان هوا مش ظاهر قدامنا

    دنتا حتى لما حد يجي يشكيلك عن مشكلة مش بتكون محضر من أولها انك هتكلمه عن ربنا بس سبحان الله هيا حكمة من ربنا سبحانه وتعالى عشان ساعتها هتوجه الكلام والنصح ده لنفسك الأول قبل ما يوصل لغيرك وكده يوصل لغيرك ويقتنع بيه وتلاقيه بيدعيلك

    شوف بقا حكمة ربنا معاك أنت بس كل اللي عملته انك سمعت للشخص ده اللي هوا عبد من عباد الله والله لا يضيع عباده ونويت انك " من فرج على مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربه من كرب يوم القيامة "

    تلاقي ربنا رزقك بحاجتين ظاهرين أوي (نصيحة لله كانت لنفسك تذكرة قبل ما توصل لغيرك ..... ودعوة صادقة من غيرك يمكن تكون دي هي السبب الوحيد اللي يدخلك الجنة )

    وده بيذكرني بالرجل الصالح اللي دخل الجنة وبعدين لما سأل عرف ان اللي دخله الجنة مش أي حاجة من عمله الصالح ده بس ده كان واحد قاعد في أحد محاضراته وفرح جدا بالكلام ودعا للراجل أو نفذ كلامه وأتصلح حاله مش متذكر بالظبط يعني المهم أن اللي أدخله الجنة كان الحاجة البسيطة اللي هوا نفسه مكنش متوقعها)

    عذرا أنا خرجت بره الموضوع بس هيا كانت تذكره لنفسي فعلا قبل ما حد يقرأها

    طيب ممكن نيجي كده ونشوف الدروس المستفاده من الموضوع ككل ومن ردودنا اللي كانت قمة في الروعة

    * لو عاوز تعمل حاجة وتخلص فيها يبقى لازم الأول تفكر في معانها الحقيقي أو الهدف منها إيه
    ............. (حور الدنيا )
    * رتب أولوياتك ..........(migo)
    * دخل ربنا كأول حاجة في تفكيرك لحل أي مشكلة ممكن تواجهك في الحياة ..... (الملاك الحائر) و (محمود الريفي)
    * خلي أستجابتك في مواقفك ناتجة عن تفكير كويس "خليك محسن حتى في تفكيرك" (shimaa)
    * الناجحون ليسوا الذين لا يفشلون بل إنهم فشلوا وفشلوا وفشلوا ولكنهم لم ييأسوا (rehan)

    يعني الصراحة أنا مش عارف أقول ايه على الروعة دي

    وأجمل ما فينا اننا مش بس بنتكلم إن شاء الله دا كلام ناتج عن تطبيق

    هذكا يكون الرقي بالآخرين ,............ ودي رسالة للعالم أن الشباب فيهم صحة جماعية مش زي ما الغرب بيقولوا فيهم غفلة جماعية

    هما دول شباب امة حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الخميس أغسطس 27, 2009 4:09 am

    طيب قصة كده على لاسريع منها نضحك شوية ومنها نستفيد إن شاء الله تعالى

    وهحكيها بالعامية واللي مش يفهم حاجة يقى يقول عليها

    بسم الله نبدأ
    (وآخد أنا القرمة)


    "الدنيا ليييييييل والجو برد موووووووووووووووووووووووووت والعيال نايمين في سرايرهم

    والراجل الغلبان ده قاعد كده وممد رجليه على السرير وسرحان وعمال يفكر في هم العيال وهم البيت وبيقول يارب حلها من عندك والست الغلبانه نايمه جمبه ياعيني طالع عينها طول النهار في السوق عمالة تبيع شوية وتشتري شوية وهوا ايده فقفقت من كتر مسكانه للفاس وطول النهار بيقطع في خشب والحياة صعبة أوي وكل يوم طلبات العيال بتكتر ولول فضلم يفكرم للصبح مش هيوصلوا لحل كويس ........


    مسعد : أنا هعزم الملك بكرة
    نفيسة : ملك ايه ياراجل أنت هو أنت أتجننت في عقلك ولا ايه
    مسعد : لأ أنا بتكلم بجد
    نفيسة : دحنا محلتناش غير فرخة واحده بس وهي اللي بتبيض وبنعيش على بيضها ده
    مسعد : يمكن ياستي الملك يعمل اي حاجة


    المهم طلع الغلبان وبعت للملك وبيعزمه بس ياعيني بيطلب منه انه هيتعزم عنده في القصر والراجل الغلبان مسعد ده هيجيب الأكل ويجي
    ربنا كان رازق مسعد بروح دعابة حلوة مختلطة مع شوية حكمة برده وراح مسعد الراجل الطيب الغلبان للقصر وشايل كده حله قديمة وشكلها مش ولا بد برده وداخل بيها من بوابه عالية أوييييييييييييييييييييييييي ومتزخرفه ومن يمينه وشماله حراس كتيييييييييييييييييير وجنود بقا وآخر أبهه

    ودخل على غرفة الطعام على طول بعد ما واحد من الحراس قاده ليها ووصل مسعد إلى غرفة الطعام ......

    الملك قاعد على سفرة طويييييييييييييييييييييلة وطبعا هوا اللي قاعد على رأسها ومن اليمين أبنيه الذكور ومن شماله بنتيه ومراته جمبه بشوية المهم طبعا دخل مسعد الغلبان على الملك وهوا في المنظر ده

    وأخد موقعه من السفرة وفتح الحلة ............. وطلع منها الفرخة وبدأ يقسم بقا على الملك واللي معاه
    مسعد : حضرتك يا سيادة الملك الراس الكبيرة في البلد وأنت الدماغ اللي بيها البلد ماشية عشان كده حضرتك تآخد الراس ......... وانتم يا أبناء الملك تبقوا دراعاته الإتنين والليبيكم ابوكم بيمشي الحكم يبقى تآخدم الجناحات ......... وحضراتكم ياآنسات يا بنات الملك عايشين تحت رجل ابوكم الملك يبقى ليكم الرجلين ...... وحضرتك يا جناب الملكه تبقى حتة من الملك يبقى ليكي القلب والكبد والقوانص .......... وآخد أنا بقا القرمة (بقية الفرخة يعني)


    ضحك الملك على آخره وأنبسط أوي من الراجل الطيب ده رغم كل الضيق اللي هوا فيه الا ان دمه خفيف وطبعا كمكآفأة من الملك أمر بإعداد الطعام ليهم كلهم ولأهل بيت الراجل وأمر كمان بمكافأه حلوة أويييييييييييييييييييييييييييييييييييي تصرف ليه

    وراجع الراجل البيت وطبعا عندهم كده عيد بقا وربنا الحمد لله رزقهم من غير حتى أي حاجة يعملوها وفعلا كانوا فرحانيين جدا


    مين بقا اللي شافهم وهما في قمة السعادة دي

    ابو شفيقة أخو مسعد الشقيق والراجل الغني أوي واللي ربنا فاتح عليه بس الدنيا لاهياه أوي حتى عن أخوه


    ابو شفيقه : ياخبر شوفتي الواد مسعد عمل ايه يانهار مش فايت بفرخة واحده انتي تقومي بكرة الصبح يابت يا زليخة وتدبحي كل الفراخ اللي فوق السطح دي
    زليخة : كلها يابوشفيقة ياخبر ونآكل احنا منين
    ابو شفيقة : يعني الحدق مسعد كان عندهم غير فرخة


    وطبعا بعت للملك على ان يتعزم وقاله انه يجي جلالته وتعزم عنده في الفلة المتواضعة بتاعتهم

    ووافق الملك ........... الظاهر كده ان الملك ده كان طفس أوي

    المهم طبعا راح الملك والعائلة الكريمة للحاج أبو شفيقة

    وقعدم على سفرة متجيش نص اللي في القصر طبعا

    المهم بدأ الراجل يوزع عليهم

    ابو شفيقة : أنت يا جلالة الملك تآخد .. 5 فرخات بحالهم وكذلك انتي يا جلالة الملكة وبرده أنتم يا أبناء الملك الكرام وبرده لبناتك
    المهم خلصت الفراخ من قدام الراجل وهوا بيوزع عليهم
    الملك بيسأل : طب وأنت مش هتآكل حاجة ولا إيه ؟؟؟

    أبو شفيقة : لا أحنا عندنا كتير والحمد لله ملكوش دعوة بس أنتم

    قام الملك غضبان وقاله : واحنا اللي فقره يابن ال.........(معلش قطعتها الرقابة لحسن أتشال انا من الإشراف ومن المنتدى خالص )

    وأمر ليه بعقوبة حلوة وفله

    وتوته توته خلصت الحدوته حلوة ولا فتفوته يارب تكون عجبتكم يااااااااااااااارب وأكون عرفت أدخل السرور عليكم

    دلوقتي بقا عاوزن ندخل ونقول كلنا ايه المغزى من القصة دي من وجهة نظركم

    وحتى نلقاكم في قصة جديدة لكم مني أطيب التهاني وأجمل التحيات




    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الخميس أغسطس 27, 2009 9:53 pm

    انا بس بنشط الموضوع عشان يبان



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 32
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الخميس أغسطس 27, 2009 11:16 pm

    أضحك الله سنك يابشمهندس

    _هو فعلا عم مسعد ده طلع راجل ذكى جدا وعرف يوصل لهدفه بحكمه

    وبالرغم من كل اللى قابله من زخارف فى طريقه للملك ده ماقللش من اصراره على انه يوصل للملك

    يعنى فعلا لو عايز توصل لحاجه هاتوصلها بس فكر شويه وخد بالاسباب برده وبلاش تغرك زخارف الدنيا اللى حوليك

    _فى حاجه بقى يعنى هى عاده فى الستات طبعا ......يعنى مش كلهم برده

    أول ما عم مسعد قال لمراته انى هادى الفرخه اللى حليتنا للملك ........طبعا مراته طلعت فيه...انت اتجننت

    يعنى بالراحه شويه استنى واعرفى هايعمل ايه وياترى ايه الغرض من اللى هايعمله

    وطبعا لو كانت تعرف ان الملك هايكافأه ماكنتش نطقت اصلا من الاول

    بس هانعمل ايه بقى هما الستات كده.........وزى ما اتفقنا مش كلهم طبعا




    _أما بقى ابو شفيقه هو بيقلد لمجرد التقليد علشان بس شاف اخوه كسب من ورا الموضوع ده فقال اما اجرب انا كمان من غير ما يفكر .........مع ان امكانياته كانت اكتر بكتير من اخوه لكن ماقدرش يستغلها صح

    يعنى ممكن بمقومات بسيطه ومجهود قليل توصل لهدفك وتحققه على العكس من شخص عنده مقومات عاليه جدا بس مش عارف يستغلها الاستغلال الامثل





    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في السبت أغسطس 29, 2009 1:21 am

    ياسلام يا آنسة شيماء الله يكرمك ياااااااااااااااااارب

    ويبارك في حضرتك ويعزك ماشاء الله على التحليل

    وفعلا لما تلاقي أنك اخترت هدف معين ومحدد لازم هتلاقي قدامك معوقات وكتيييير أوي كمان

    بس هيا النقة الأساسية أنك تفضل باصص لهدفك لوحده ومتتلفتش يمين ولا شمال

    ولنا في رسول الله أسوة حسنة في الحديث الذي فيما معناه انه صلى الله عليه وسلم (قول عليه الصلاة والسلام)
    رسم للصحابة خط في الأرض وقالهم ده الصراط المستقيم ورسم منه خطوط متفرعة ونبه ان دي مسالك الشيطان

    وطبعا عمر الشيطان ما هيسيب طريقة من غير ما يزينه ويجمله على الآخر وإلى أقصى درجة وبعدين أنت لو جيت تقارن خبراتك بالشيطان هتلاقي نفسك صفر على لاشمال
    بس لو حطيت في بالك أنك معاك الإيمان بالله

    ومعاك أحاديث الرسول أنك لازم تطبق سنته يبقى هوا اللي بقا صفر على الشمال بالنسبه ليك

    دا يمكن كمان ميستحقش الحبر اللي هيحط الصفر ده

    اللم بلغنا طرقك المستقيم وأدخلنا الجنة مع النبيين والصدقين والشهداك وحسن أولئك رفيقا



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 32
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الأحد أغسطس 30, 2009 10:59 pm

    اسمحلى يابشمهندس احط القصة المرة دى


    زوجات الملك الاربعه

    كان لملك في قديم الزمان 4 زوجات...
    كان يحب الرابعة حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها....

    أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر...

    الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد
    وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق....

    أما الزوجة الأولى
    فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها
    مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته.

    مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال :
    أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحيدا

    فسأل زوجته الرابعة:

    أحببتك أكثر من باقي زوجاتي
    ولبيت كل رغباتك وطلباتك
    فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني في قبري ؟

    فقالت: (مستحيل)



    وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.

    فأحضر زوجته الثالثة

    وقال لها :أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟
    فقالت :بالطبع لا : الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك

    فأحضرالزوجة الثانية
    وقال لها :

    كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي
    وساعدتيني فهلا ترافقيني في قبري ؟

    فقالت :
    سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر

    ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك
    حزن الملك حزنا شديدا على جحود هؤلاء الزوجات

    وإذا بصوت يأتي من بعيد
    ويقول :
    أنا أرافقك في قبرك...
    أنا سأكون معك أينما تذهب..

    فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى
    وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة
    بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته
    وقال :
    كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين
    ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربعة
    ....
    ....

    في الحقيقة أحبائي الكرام
    كلنا لدينا 4 زوجات

    الرابعة

    الجسد : مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا
    فستتركنا الأجساد فورا عند الموت

    الثالثة
    الأموال والممتلكات : عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين

    الثانية

    الأهل والأصدقاء : مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا
    فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا

    الأولى

    العمل الصالح : ننشغل عن تغذيته والاعتناء به
    على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن اعمالنا
    هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا ....
    ....
    ....
    يا ترى إذا تمثل عملك لك اليوم على هيئة إنسان ...
    كيف سيكون شكله وهيئته ؟؟؟...هزيل ضعيف مهمل ؟
    أم قوي مدرب معتنى به ؟




    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان
    avatar
    malak el- donia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    القوس
    عدد الرسائل : 1344
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1162
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 41

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف malak el- donia في الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 1:15 am

    ربنا يكرمك يارب

    هو حقيقي الانسان الدنيا بتشغله كتيييييييير عن انه يفكر في الاخره وان العمل هو الحاجه اللي هاتنفعك في الاخره

    لكن لو هانقول ان الدنيا شغلتني بس بارجع وافتكر كل شويه زي كده يا انسه شيماء ما فكرتينا بالاخره او في رمضان دلوقتي كلنا بنفتكر الاخره وان العمل الصالح هو الباقي

    لكن الواحد بيبقي محتاج حاجه دايمه كده تفكره واظن ان دي بتبقي موجوده في الصحبه الصالحه

    اللي مش هاقول كل همها دين وكل كلامها في كده

    لأ هي ممكن نقول بتجمع بين الدين والدنيا هنتكلم في ده شويه وده شويه

    حقيقي يعني حلقة مصطفي حسني النهارده بالظبط كانت زي الكرباج اللي جاي قبل ما يحصل اي حاجه

    يعني الواحد لما ربنا سبحانه وتعالي هداه ب لما يجي يبص للناس بقي اللي لسه ربنا ما انعمش عليهم بكده يبصلهم ازاااااااااااي

    هل يبصلهم بالبعد والتجنب والضيق منهم طب ليييييييه وانت كنت واحد منهم من يوم ولا من يومين

    لأ ده انت تبقي معاهم كويس وزي الاول مش تبعد بس تكون معاهم باللي ربنا انعم عليك بيه
    وتقول ليهم قولا لينا زي ما ربنا امر سيدنا موسي انه يروح لفرعون وما هو فرعون في الوقت ده ده طغي في الارض يعني عدي حدوده علي الاخر - طغي في لارض -

    وربنا بيقول لسيدنا موسي قول له قولا لينا ايه ده ياااااااااااااااااااه علي رحمة ربنا سبحانه وتعالي مش بالعاصين لأ ده بالطغاه كمان يااااااااااااااااااااااه

    حقيقي يعني ربنا سبحانه وتعالي من علينا بنعمه ومسئوليه كبييييييييييره اوي لازم نكون قدها ونقوله يارب احنا بنحب نبينا وهانعمل زي ما عمل مع العصاه وبنحب سيدنا موسي وهانعمل معاه زي ما امرته يعمل مع فرعون

    وفيه حاجه جميله اوي قناة فور شباب لما طلعت طلعت باناشيد بس لو نشوفها هي نفس موسيقي الاغاني اللي كنا بنسمعها بس ايه كلماتها هي كلمات الاناشيد يعني بتخاطب كل الناس يااااااااااااااااااااه


    وما ارسلناك الا رحمة للعالمين

    يا حبيبي يارسول الله



    الغصن كم يهوي المياه فاتم لي نصف الحياه يا مالك امري وحالي
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:02 am

    [quote="migo"]

    يعني الواحد لما ربنا سبحانه وتعالي هداه ب لما يجي يبص للناس بقي اللي لسه ربنا ما انعمش عليهم بكده يبصلهم ازاااااااااااي

    هل يبصلهم بالبعد والتجنب والضيق منهم طب ليييييييه وانت كنت واحد منهم من يوم ولا من يومين

    [[/quote

    منهم إيه!!!!!!!!!
    للأسف دنتا كنت أسوأ واحد فيهم ................ ربنا يكرمك ياااااااااارب يا أمجد

    انا مش بكلمك انا بكلم نفسي يعني لحسن حد يفهم غلط الكلام

    بس بجد بجد بجد هوا مش غير فضل من ربنا سبحانه وتعالى والله مش شطارة مننا أبدا أبدا أبدا

    اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك اللهم آمين



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    حور الدنيا
    مراقبة الأقسام
    مراقبة الأقسام

    انثى
    السمك
    عدد الرسائل : 2313
    العمر : 31
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1305
    تاريخ التسجيل : 26/10/2008
    السٌّمعَة : 49

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف حور الدنيا في الخميس سبتمبر 24, 2009 5:08 pm

    تقول القصة أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن ومن أدراكم أنه حظٌ عاثر ؟

    وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البرية فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل ومن أدراكم أنه حظٌ سعيد ؟

    ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع ومن أدراكم أنه حظ سيء ؟

    وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجندت الدولة شباب القرية والتلال وأعفت إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثيرون

    وهكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية في القصة وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد ، فأهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين إن كان فواته شراً خالص أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر ، ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب ويشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون بإعتدال ويحزنون على مافاتهم بصبر وتجمل

    وهؤلاء هم السعداء فأن السعيد هو الشخص القادر على تطبيق مفهوم ( الرضى بالقضاء والقدر) ويتقبل الاقدار بمرونة وايمان

    لايفرح الإنسان لمجرد أن حظه سعيد فقد تكون السعاده طريقًا للشقاء والعكس بالعكس

    والاسلام الحنيف يؤكد على ذلك (فإن مع العسر يسرا) وكذلك رب ضاره نافعه والتغيير يبدأ من الداخل

    قال الله تعالى

    { وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون }

    وفي سورةٍ أخرى : { ... فعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا } منقول



    اللهم انى استودعك جنينى الذى فى رحمى اللهم احفظه من كل سوء ورده الى عند مولده سالما معافى كامل الخلقة والخلق
    بدون زيادة او نقصان سبحانك يا من لا تضيع ودائعك ولا خاب من استودعك اللهم اجعله سعيدا تقى ولا تجعله جبار شقى اللهم امين يارب العالمين
    avatar
    malak el- donia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    القوس
    عدد الرسائل : 1344
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1162
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 41

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف malak el- donia في الخميس سبتمبر 24, 2009 10:08 pm

    ماشاء الله يا انسه دينا

    فعلا الرضا بقضاء الله وقدره من اساسيات التوحيد بالله عز وجل

    ربنا عز وجل بيحب عباده فمش ممكن انه يعملهم حاجه فيها شر ليهم حتي ولو كان احنا ايفينه شر بس كله خير

    لكن اهم حاجه هو انك فعلا تؤمن بيه كايمانك بالله عز وجل

    يعني سبحان الله يمكنت كلنا حصلنا الموقف ده وهو اننا في تانيه ثانوي جيبت مجموع قليل عن اللي كنت متوقعه وقولت الحمد لله وانا رضيت بقضاء ربنا سبحانه وتعالي

    وعشان كده اجتهدت اكتر في تالته وجبيت مجموع ماحلمتش بيه 99.5 في تالته بس يعني والحمد لله ودخلت هندسه مرتاح اوي

    فبنا سبحانه وتعالي يمكن عمل الموقف ده عشان اجتهد اكتر واجيب المجموع ده

    اما لوماكنشي حصل كده ممكن كنت ريحت زي ناس كتيييييييييير اوي بتجيب في تانيه وتريح في تالته

    فربنا سبحانه وتعالي عاوزيلنا الخير

    فلازم نرضي بيه ونؤمن بقضاؤه وقدره



    الغصن كم يهوي المياه فاتم لي نصف الحياه يا مالك امري وحالي
    avatar
    حور الدنيا
    مراقبة الأقسام
    مراقبة الأقسام

    انثى
    السمك
    عدد الرسائل : 2313
    العمر : 31
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1305
    تاريخ التسجيل : 26/10/2008
    السٌّمعَة : 49

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف حور الدنيا في الخميس أكتوبر 01, 2009 3:20 am

    في إحدى الجامعات
    التقى بعض خريجيها في منزل أستاذهم العجوز
    بعد سنوات طويلة من مغادرة مقاعد الدراسة
    وبعد أن حققوا نجاحات كبيرة في حياتهم العملية
    ونالوا أرفع المناصب وحققوا الاستقرار المادي والاجتماعي
    وبعد عبارات التحية والمجاملة
    طفق كل منهم يتأفف من ضغوط العمل
    والحياة التي تسبب لهم الكثير من التوتر
    '^'^'^'^'^'^ '^'
    وغاب الأستاذ عنهم قليلا
    ثم عاد يحمل أبريقا كبيرا من القهوة، ومعه أكواب من كل شكل ولون
    أكواب صينية فاخرة
    أكواب ميلامين
    أكواب زجاج عادي
    أكواب بلاستيك
    وأكواب كريستال
    فبعض الأكواب كانت في منتهى الجمال
    تصميماً ولوناً وبالتالي كانت باهظة الثمن
    بينما كانت هناك أكواب من النوع الذي
    تجده في
    أفقر البيوت
    '^'^'^'^'^'^ '^'

    : قال الأستاذ لطلابه
    تفضلوا ، و ليصب كل واحد منكم لنفسه القهوة
    وعندما بات كل واحد من الخريجين ممسكا بكوب تكلم الأستاذ مجددا
    هل لاحظتم ان الأكواب الجميلة فقط هي التي وقع عليها
    اختياركم
    وأنكم تجنبتم الأكواب العادية ؟؟؟
    ومن الطبيعي ان يتطلع الواحد منكم الى ما هو أفضل
    وهذا بالضبط ما يسبب لكم القلق والتوتر
    ما كنتم بحاجة اليه فعلا هو القهوة وليس الكوب
    ولكنكم تهافتم على الأكواب الجميلة الثمينة
    و بعد ذلكلاحظت أن كل واحد منكم كان
    مراقباً للأكواب التي في أيدي الآخرين
    '^'^'^'^'^'^ '^'
    فلو كانت الحياة هي القهوة
    فإن الوظيفة والمال والمكانة الاجتماعية هي الأكواب
    وهي بالتالي مجرد أدوات ومواعين تحوي الحياة
    ونوعية الحياة (القهوة) تبقى نفسها لا تتغير
    و عندما نركز فقط على الكوب فإننا نضيع فرصة الاستمتاع بالقهوة

    وبالتالي أنصحكم بعدم الاهتمام بالأكواب والفناجين
    وبدل ذلك أنصحكم بالاستمتاع بالقهوة
    '^'^'^'^'^'^ '^'
    في الحقيقة هذه آفة يعاني منها
    الكثيرون

    فهناك نوع من الناس لا يحمد الله
    على ما هو فيه
    : مهما بلغ من نجاح
    لأنه يراقب دائما ما
    عند الآخرين

    يتزوج بامرأة جميلة وذات خلق
    ولكنه يظل معتقدا ان غيره تزوج بنساء أفضل من زوجته
    ينظر الى البيت الذي يقطنه ويحدث نفسه ان غيره يسكن في بيت افخم و ارقى
    وبدلا من الاستمتاع بحياته مع اهله و ذويه
    يظل يفكر بما لدى غيره ويقول :
    ليت لدي ما لديهم
    !!!!!
    ياربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك



    اللهم انى استودعك جنينى الذى فى رحمى اللهم احفظه من كل سوء ورده الى عند مولده سالما معافى كامل الخلقة والخلق
    بدون زيادة او نقصان سبحانك يا من لا تضيع ودائعك ولا خاب من استودعك اللهم اجعله سعيدا تقى ولا تجعله جبار شقى اللهم امين يارب العالمين
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الخميس أكتوبر 01, 2009 7:59 am

    ربنا يعزك يااااااااااااااااااااااااارب

    القناعة كنز لا يفنى

    فعلا حكمة من أ‘ظم الحكم اللي أي حد ممكن يعيش بيها في حياته

    والله هتخلي طريق الوصول للجنة أقصر بكل الأحوال بس لو فعلا نظرنا لكل حاجة نظرة رضا عن الله

    ولنا في رسول الله أسوة حسنة في الحديث الرائع اللي فيما معناه " من بات آمنا في سربه معافا في بدنه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها "

    فعل الو كل واحد عاش بسيرة النبي وحب ربنا سبحانه وتعالى مش هيلاقي في الحياة غير كل جميييييييييييييييييييل

    بس نرضى



    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    shimaa
    نائبة المدير
    نائبة المدير

    انثى
    الحمل
    عدد الرسائل : 2031
    العمر : 32
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 984
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 52

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف shimaa في الخميس أكتوبر 01, 2009 9:04 am

    ربنا يكرمك يادينا يارب

    سبحان الله كأنها رساله فعلا من ربنا والله

    ربنا يرضينا عنه ويرضى عننا يارب



    لو مهما طال بيا الطريق هامشيه ......وافتح ببانى للامل واناديه وانسى اللى عشته من سنين قبليه تايه ما بين اليأس والاحزان
    اوعاك تقول ان الطريق مقفول ......اصبر وبكره بالامل هاتنول وارمى تكالك على الكريم على طول يزرع فى قلبك من الرضا بستان
    يمكن صحيح العمر بيعدى لكنى حاضن حلمى بتحدى......ليوم هاسيبه يموت ولا يصدى ولا يبقى ليه حدوته كان ياما كان
    avatar
    malak el- donia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    القوس
    عدد الرسائل : 1344
    العمر : 26
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1162
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 41

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف malak el- donia في الجمعة أكتوبر 02, 2009 7:37 pm

    ربنا يكرمك يا انسه دينا

    هو فعلا المشكله حاليا هو اننا بنبص للي احنا مفتقدينه مش
    اللي احنا مالكينه



    وده لوحده بيتعب الانسان نفسيا

    لكن اني اشوف اللي انا املكه هالاقي اني املك
    كتيييييييييييييير اوي



    حتي لو كنت اللي مفتقده ده في ايد حد تاني بس اكيد هو يفتقد
    حاجه انت تمتلكها



    يعني اتذكر قصه كده ايام الرسول عليه الصلاة والسلام


    ان فيه واحد باع عقارا او بيتا لرجل اخر


    وبعد ما كتب العقد واستلم البيت وجد الرجل اللي اشتري
    البيت جرة مليئه بالذهب



    نستني بقي شويه هنا كده دلوقتي كل واحد فينا هايعمل ايه
    كل واحد يسال

    لانفسه هل هايخدها ويقول انا اشتيت اليبت خلاص وهو مالوش
    حاجه عندي ولا
    هانفكر ازاي ؟

    المهم نشوف بقي الراجل عمل ايه


    راح لراجل وقاله الجره دي مش بتاعتي وف بقي هي بتاعتك


    فالراج قاله لأ دي مش بتاعتي انا كمان خليهالك انا بعت
    البيت ليك وماليش
    فيه حاجه الراجل اللي باعله البييييييييت
    هو اللي بيقوله كده يااااالله


    فالراجل التاني قاله بضه لأ وانا اشتريت منك البيت بس ما
    اشتريتشي الجره منك



    المهم اتقوا في النهايه انهم يبيعوا الجره وبفولسها
    يجوزوا بيها اولادهم
    ياسلام علي قناعة كل واحد فيهم وكل واحد
    اكيد كان محتاج اي قرش اي حاجه بس
    عشان هي مش من حقه لأ ما
    اخدهاش


    وكمان بنامج خواطر بتاع احمد الشقيري وموق المحفظه ده رضه
    نوف ازاي هما الاجانب بيطقوا اسلامنا واحنا مش بنطبق


    يارب ارزقنا القناعه وان نرضي بالقليل ونقنع به ونحمدك
    علي الكثير ونشكرك عليه



    الغصن كم يهوي المياه فاتم لي نصف الحياه يا مالك امري وحالي
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الإثنين ديسمبر 07, 2009 4:13 am

    المرة دي بقا قصة حقيقية بجد بجد أنا هحكيها على لسان اللي حصلتله القصة

    في الآخر هتعرفوا الشخص ده مين بالظبط وبجد هتكون مفاجأه ليكم

    ............................................................................................
    كنت قاعد بذاكر مع واحد صاحبي وبنخلص شوية حجات كده مهمه لينا والحمد لله كان الجو جمييل جدا ومشجع للخروج

    طبعا أستأذنت بابا اني أخرج وهوا الحمد لله وافق على طول رغم اني استأذنته اني آخد العربية بتاعتنا معانا في الخروجة دي وبالمرة ابقا أغسلها عشان لما يروح بيها الشغل اليوم اللي بعده تبقى مظهرها كويس ومش محرج ليه... وهوا عرفني انا محتاجة بنزين عشان أعرف أمشي بيها وأخذت منه الفلوس للتموين وماما استوقفتني كده قبل ما اطلع وهيا بتقولي خد بالك من الطريق وساعتها قولتلها ياماما قولي (استودعك الله أنت والعربيه)

    وخرجنا أنا وصاحبي وبدأنا اليوووووووووووووم

    طلعنا عشان نمون العربية الأول عشان برده نعرف نتحرك بيها أكيد وبالمرة قولنا نكلم باقيي الشباب لو يحبوا ينزلوا معانا شوية

    وعلى ما مونناها كان الناس جهزت وعدينا على الأول اللي نزل معانا على طول وطبعا صاحبنا التاني كان بعيد شوية عننا والطريق ليه طويله بس قولنا ادام موراناش حاجة نروحله لمتنا كلنا مع بعض جميييييييله

    وكلمناه انه يجهز على ما نوصل....

    المهم طلعنا وجبناه وكنت واخد بالي كويس طول الوقت

    بس للأسف وزي أي حد في الدنيا سعات بيجلينا لحظات تهور كبيرة أوي وحبيت أجرب كده حاجة بالعربية المم طبعا كانت حاجة خطيرة والعربية لولوا ستر ربنا كان ممكن تنقلب بينا بس الحمد لله عدت على خير بس اصحابي فضلوا يقولوا (فيه ريحة بنزين جامده اقف وشوف) بس انا كبرت وقولت عادي يمكن اكمني بس لسة ممون العربية

    المهم وصلنا بقا للمكان اللي انا دايما متعود فيه أغسل العربية بس للأسف الشديد لقينا حاجة صعقتنا كلنا كلنا

    ووقتها توترت جداااااااااااا وبقيت مش عارف لما هرجع لبابا هقوله أيه بالظبط؟؟؟

    .................................................................................................
    ياترى هوا ايه اللي حصل وايه الحاجة اللي خلتهم كلهم يتوتروا كده

    دا اللي هنعرفه ان شاء الله .......... بس صحيح تتوقعوا ايه اللي اللي حصل؟؟؟




    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................
    avatar
    7ob El-7iah
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر
    الثور
    عدد الرسائل : 2011
    العمر : 28
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 1424
    تاريخ التسجيل : 25/10/2008
    السٌّمعَة : 38

    رد: قصة... ومغزى

    مُساهمة من طرف 7ob El-7iah في الأربعاء ديسمبر 09, 2009 11:32 pm

    اكمل الجزء التاني من الكلام ده
    .....................................................................................

    وبعد ما وصلت بالعربية للمكان اللي فيه بغسلها دايما وبدأنا انا واصحابي ننزل ادوات الغسيل وبدأنا عادي جدا لقيت قدامي ان الجزء اللي بيسد خزان البنزين مش موجود اساسا

    وطبعا ده وترني جدا جدا ياترى هوا وقع فين بالبظط

    طب هوا ياترى الراجل بتاع البنزينه اللي مونت من عنده نسي يركبه اساسا

    ولا ساعة ما اتهورت بالعربية حصل اللي حصل ووقع مني في الطريق


    وبجد بدأت اقلق أويييييييييييييييييييييييي أوييييييييييييييييييييييييييي عشان انا مش عاوز ارجع بالعربية فيها حاجة مش كويسة

    طبعا كملت غسيل العربية الاول بمساعة من اصاحبي ليا وما كمان بداوا يقلقوا أوي

    وقررت اني أرجع لنفس المكان اللي اتورت فيه بالعربية ده عشان ندور كلنا تاني هناك

    وطبعا رجعت بالراحة أوي بحيث ان زمايلي قالوا انهم شموا ريحة بنزين جامده في المكان ده بالذات

    وكانت الدنيا متأخر أوي وخوف واحد منهم فضل واقف جمب العربية لإننا طبعا ركناها على جمب الطريق ونزلنا ندور برجلينا

    واتفرقنا بس كان كل اللي شاغل بالي طول الطريق هوا اني قولت لماما قبل ما اطلع من البيت تستودعني انا والعربية ربنا سبحانه وتعالى

    وكان قلبي بيدعي اني فعلا الاقي الحاجة اللي وقعت رغم اني كنت غلطان في انها تقع عشان اللي عملته


    بس كنت بدعي ربنا من كل قلبي اني الاقيها عشان فعلا اعرف احكلي لصحابي السر الكبير في اللي يستودع ربنا حاجة

    وبعد بحث بعنايه الحمد لله واحد من اصحابي لقاها وربنا سهل انها كانت سليمة وماتكسرتش بفضل من الله

    وركبتها وطبعا رجعت تاني معاهم عشان بقا نكمل السهره الجميلة

    وطبعا في الطريق واحن اراجعين قولتلهم كلمة أثارت فضولهم جداااااااااااا

    قولتلهم ياترى ايه اللي خلاني أرجع كده في مكان هيكون مقطوع جدا في وقت متأخر كده واساسا انا مش متأكد اني هلاقي اللي ضاع مني عشان هوا حاجة صغيرة في مكان كبييييييييير أوي


    وطبعا قالوا ليه

    فكان ردي


    (لإني متأكد وواثق اني هرجع انا والعربية للبيت ان شاء الله زي ما طلعنا بالظبط لا ينقصنا أي شيء)
    ...............................................................

    ياترى ايه اللي خلاني متأكد أوي كده وعلى فكرة انا حكيتلهم قصة هيا السبب في كل ده

    ياترى بقا ايه هيا القصة دي برده

    كل ده هنعرفه ان شاء الله في المشاركة الجاية




    بس ياقلبى هقولك سر................... خلاص الحيرة لأت لها بر
    والخوف مبأش جوايه ................والحب حكايته معيه
    إستن ياقلبى كمان.................. شوف النور والأمان
    شوف لما بتباء معه ...............شوف لما تعيش جواه
    القلب بيرجع تانى .....................

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 9:31 pm