مرحبا بك عزيزي الزائر اذا كنت تريد ان ترضي الله وتعمل الخير انضم الى الصحبه الحلوه في جمعية الرحمه الخيريه وشعارنا نلتقي على باب الجنه
شبابنا قدموا أروع انجاز حصل في قرية العراقية في القافلة الطبية الخامسة
ملاحظة/ المنتدي يحتاج الي المتصفح الموزيلا حتي يعمل بشكل صحيح ..... للتحميل اضغط هنا

    تحيــــا الجــــزائـــــــــــر......

    شاطر
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    تحيــــا الجــــزائـــــــــــر......

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في السبت نوفمبر 28, 2009 12:23 am

    من المعلوم أن الأمم تقاس بتاريخها، وثقافتها ومواقفها، إضافة إلى علمائها ومثقفيها...كلنا يتفق على ذلك ولا يكاد يختلف اثنان منا عليه....
    لكن أن تقاس حضارة دولة وتاريخها ويتوقف استمرار العلاقات التعاونية معها على سلوك حفنة من بعض "الهمج" المشجعين لما لاتعدو أن تكون مجرد لعبة رياضية فهذا أمر في غاية الغرابة.....
    نعم أتفق مع الجميع بوحشية وهمجية مع حدث لإخواننا المصريين في السودان على يد من أُصر الآن وإلى الأبد على تسميتهم بالإخوة الجزائريين....
    لكني أرفض وبشدة عواقب ما حدث من الجانبين....
    تدبروا معي بشكل محايد تماما من يشجع كرة القدم؟؟؟ بالطبع الكثيرون فهي تسيطر على قلوب الشعوب ولا مجال للجدال في ذلك...ولكن أعود وأحدد السؤال: هل عمرك رأيت طبيباً أو مهندساً أو محامياً أو مُعلماً أو أياً من الشخصيات "المحترمة" تتعصب وتتجاوز في تشجيعها لتلك المبارايات؟؟؟ بالطبع لا....فالجميع يشجع وقد يتأسى ويتألم لضعف مستوى فريقه لكن دون تجاوز ...فالكثير مؤمن كما اعتدنا أن نقول بعاميتنا المصرية "بنشجع اللعبة الحلوة" "وطول عمر الكورة مكسب وخسارة"....
    إذاً فالذين يتعصبون ويتجاوزن في تشجيعهم هم بالبلدي "الفاضيين" "اللي ملهمش لا شغلة ولا مشغلة" وهذا في كافة البلدان وليس في مصر أو الجزائر فحسب....
    أعزائي....أستنكر مع الجميع ما بدر من أشقاؤنا الجزائريين ولكن هل تنتهي علاقتا مع تلك الشقيقة الجزائرية لسلوك قلة من الهمج؟؟؟؟ أعلم أن هناك تؤاطؤ من قبل بعض المسئولين هناك...لكن وكما نعلم جميعا "المسئولين العرب في وادي وشعوبهم في وادي تاني" وكلُ يسعى لتحسين صورته....

    كلا الجانبين على خطأ....كلا الجانبين على خطأ.....
    السلوك غير الحضاري للمشجعين الجزائريين...
    والتصعيد الإعلامي الموجه من قبل الإعلام المصري.....

    يا سادة...إذا كانت حكومتنا صادقة في غيرتها على كرام المصريين التي أُهدرت في السودان...فليتها كانت في معشار هذه الغيرة حينما تركت أكثر من ألف مواطن يغرقون في جنبات البحر الأحمر في عز الشتاء القارس دون أدنى اكتراث منها بهم....
    إذا كان للمواطن كرامة في نظر الحكومة لما تركته يناضل من أجل الحصول على "رغيف عيش" أو "مياه نظيفة".....

    كلا الجانبين على خطأ.....
    لا أقول أننا ملائكة والآخرون شياطين ولا العكس....
    كل ملا أقوله دعونا نكون محيادين ومنصفين....

    كلانا شعب له تاريخ....وإن كان تاريخنا سابق لكل أشقاؤنا فنحن أكبر الأشقاء وأعرقهم...وإن كان هذا لا يقلل من عراقة وأصالة ونبالة كل ن تسري بدمائه الروح الإسلامية العربية.....

    تابعت بعض من البرامج المصرية التي كانت تُعرض آناء الليل وأطراف النهار منددة بما فعله الجان الجزائري ومن هول ما كانوا يطالبون به من عقوبات لتلك الدولة التي كما يقولون " الدولة التي لا تجيد لغة القرآن فلا تستحق التعامل معها" لدرجة أني تصورت أنهم سيطالبون بإلغائها من قائمة الدول العربية....هراء...

    أتفق مع الجميع أن الجانب الجزائري تجاوز في تصعيده الإعلامي ولكن يا أيها العقلاء....أيها العقلاء...أيها الموحدون....لماذا تركنا أنفسنا كدمية صغيرة يتحكم فيهم من أسماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالرويبضة....نعم فمن آمارات الساعة أن يتحدث الرويبضة وهو السفيه الذي يتحدث في أمور العامة...وهنا لا أخص أحداً بعينه فالفضائيات وبفضل الله مليييييييييييييئة بالروبيضات بمختلف مسمياتهم وأشكالهم وفي مختلف المجالات أيضا....

    أفيقوا يا عرب ولنتذكر أن لنا عدو واحد ....عدو واحد يكيد لنا المكائد ليل نهار....
    يا مصريين عدونا إسرائيل وليست الجزائر...
    يا جزائريين عدونا إشرائيل وليست مصر.....

    الأقصى في خطر فلننسى خلافاتنا ولتتضافر جهودنا ضد ذلك العدو الصهيوني....
    ياحكماء العرب "أليس منكم رجل رشيد"
    أما من أحد يؤمن "إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم"

    اللهم آلف بين قلوب المسلمين....
    رسلول الله....يملؤني الخجل لتركنا مسراك في قبضة اليهود وانشغلنا نحن ب"ماتش كورة"...

    أمتي....حتما سنتحد فرايتنا واحدة "لا إله إلا الله محمد رسول الله"



    [img]
    avatar
    الملاك الحائر
    مشرفه
    مشرفه

    انثى
    عدد الرسائل : 501
    مزاجك ايه النهرده :
    نقاط : 598
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009
    السٌّمعَة : 32

    رد: تحيــــا الجــــزائـــــــــــر......

    مُساهمة من طرف الملاك الحائر في السبت نوفمبر 28, 2009 1:24 am

    تحضرني الآن تلك الرائعة لفاروق جويدة التي كتبها عقب المعركة..أقصد المباراة:

    شهيد على صدر سيناء يبكى

    ويدعو شهيدا بقلب الجزائر

    تعال إلى ففى القلب شكوى

    وبين الجوانح حزن يكابر

    لماذا تهون دماء الرجال

    ويخبو مع القهر عزم الضمائر

    دماء توارت كنبض القلوب

    ليعلو عليها ضجيج الصغائر

    على أرض سيناء يبدو شهيد

    يطوف حزينا مع الراحلين

    ويصرخ فى الناس :هذا حرام

    دمانا تضيع مع العابثين

    فهذى الملاعب عزف جميل

    وليست حروبا على المعتدين

    فلا النصر يعنى إقتتال الرفاق

    ولافى الخسارة عار مشين

    كنا نباهى بدم الشهيد

    فصرنا نباهى بقصف الحناجر

    سيبقى أخى رغم هذا الصراخ

    يلملم فى الليل وجهى المهاجر

    وخلف الحدود عدو لئيم

    إذا ماغفونا تطل الخناجر

    فلاتتركوا فتنة العابثين

    تشوه عمرا نقى الضمائر

    ولاتغرسوا فى قلوب الصغار

    خرابا وخوفا لتعمى البصائر

    أخى سوف تبقى ضميرى وسيفى

    فصبر جميل ....فلليل آخر



    [img]
    avatar
    Dr.amina
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    الثور
    عدد الرسائل : 33
    العمر : 31
    نقاط : 39
    تاريخ التسجيل : 12/11/2009
    السٌّمعَة : 10

    رد: تحيــــا الجــــزائـــــــــــر......

    مُساهمة من طرف Dr.amina في الإثنين نوفمبر 30, 2009 11:51 pm

    فهذا مايسمى بالتهافت على التفاهه
    في ظل تنويم مغناطيسي جعلنا من مباراة للتسلية دليلا للقوة والمنعة والتقدم. لعبنا بعقول الشباب وأفهمناهم أن التفوق في دراما رمضان وفي الكرة ينعش حيوية بلداننا وشعوبنا ويخرجها من غرف الانعاش.


    في الدول الأعظم منا شأنا في الكرة تنتهي المباراة بعد 90 دقيقة بحب وروح رياضية وتآلف بين الشعوب. أما عندنا في العالم العربي فالمباراة هي مخزون هائل من الكراهية، وكئوس مريرة من الانتقام والتشفي ننهل منها في كل ساعة ونطلب المزيد!
    لن تصبح مصر أو الجزائر بوصول أحدهما لجنوب أفريقيا نمرا آسيويا كماليزيا المتقدمة صناعيا وتقنيا، والواقفة في مقدمة صف العالم الأول.


    ماليزيا لا تفقه شيئا في الكرة لكنها تحفظ اسلامها، فتحكم على امرأة بالجلد لشربها الخمر، ولا يخشى زعماؤها ردا على حملة انتقادات غربية من القول إنها دولة مسلمة تطبق قوانينها،


    لن أقول إنها مؤامرة على مصر والجزائر لاستهلاك طاقة شبابهما الكبيرة في اثبات أن الجزائر "أبو الدنيا" بوصولها المتوقع لنهائيات المونديال، أو أن مصر "أم الدنيا" بسحق زامبيا في عقر دارها وتأجيل الحسم لموقعة القاهرة!

    لا الجزائر "أبو الدنيا" ولا مصر "أمها".. البلدان تعيستان منهكتان، تنزفان كل ساعة دما ودموعا وفقرا ورذيلة وفسادا وافسادا. لا حاجة لأحد للتآمر عليهما. أهلهما هم المتآمرون على أنفسهم، المستنزفون لطاقة الجيل الجديد بالتهافت على الهيافة.


    ومازالنا تنتظر باقي الهيافه العربيه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 6:31 pm